alamah-logo
المدونة
أغسطس 12

إذا كانت الشوكلاته عمانية.. فإنها سلمى

 يغمرنا الفرح حين نرى علامة تجارية عمانية تأسس بشكل صحيح، لأن السوق العمانية تحتاج كهذه المبادرات والمنتجات. ولا نملك إلا أن نتضامع مع هكذا مشاريع لما يتكبد أصحابها من المجازفة، والرغبة في التجديد.

هنا ننشر الخبر كما ورد من وكالة الدعاية والإعلان، ولكننا على ثقة أننا سنخصص مساحة قادمة للحديث أكثر عن سلمى، الشوكلاته العمانية

……

سلمى على اليوتيوب

 أدركت سلمى وعائشة الحجري – مؤسستا مشروع ’شوكولاتة سلمى‘ – منذ الوهلة الأولى أن الشغف الطويل الذي يكنّانه للشوكولاتة سيغيّر مجرى حياتهما بشكل كامل، فقد بدأت سلمى التي تعمل إخصائية تدريب في كلية التربية بجامعة السلطان قابوس مشوارها في مجال صنع الشوكولاتة كهواية كانت مولعة بها، ثم قامت هي وخالتها عائشة بتطوير هذه الهواية لتصبح مشروعا تجاريا واعدا يعرف اليوم باسم ’شوكولاتة سلمى‘.

استلهم اسم المشروع من معاني السلام والوئام التي يحملها اسم ’سلمى‘، إلى أن أصبح رمزا لحياة سلمى وعائشة وتطلّعاتهما التي ينشدونها من منتجهما الفريد. أما الشعار فقد أبدعته المصمّمة والخطّاطة داليدا عبد النور، حيث قامت بدمج حرف السين مع حرف S لينتج عن ذلك تشكيل بصري جذاب وأخّاذ.

 

وتتوفر مجموعتان رئيسيتان من الشوكولاتة: أولهما مجموعة تضم نكهات الشوكولاتة المتعارف عليها كالكراميل، والبندق، والنوتيلا، وتشيز كيك، والقهوة، والشوكولاتة الداكنة مع النعناع والليمون. في حين تشتمل المجموعة الثانية على مكوّنات عُمانية طبيعية كالحلوى العُمانية الشهيرة، والتمر، وجوز الهند، والحليب الطازج، والزعتر.

وقد بدأ المشروع منزليا حيث عمدت سلمى وعائشة آنذاك إلى طلب الدعم من شركات القطاع الخاص كشركة المها وأوكسيدنتال لبناء الفكرة وتطوير المشروع. بعد ذلك اتجّهت كلّ منهما إلى ديف بيندور، مستشار في وحدة إدارة الهوية التسويقية للسلطنة ووزارة التجارة والصناعة، حيث قام بتوفير دورات تدريبية لهما حول وسائل إدارة المشاريع الصغيرة. عندها تكفّلت الشركة العُمانية للتنمية السياحية (عُمران) بمساندة سلمى وعائشة في الحصول على أنقى المكوّنات الأساسية المستخدمة في تحضير المنتج، وذلك باستخلاصها محليّا من مختلف مناطق السلطنة. كما قامت عُمران بضمّ المشروع تحت مظلّة برنامج ’إنتاجي‘، وهو أحد البرامج البارزة في مجال المسؤولية الاجتماعية للشركة، لتصبح الشوكولاتة اليوم متاحة في مركز سلطان أمام جمهور العامة لتجربتها والاستماع بتذوقها.

 وتحرص القائمات على المشروع على أن يسهم المنتج في إثراء وإحياء الموروث العُماني الأصيل في صنع الحلويات التقليدية، حيث يتمّ اختيار أجود النكهات والمكونات الطبيعية الغنية المستجلبة من شتّى أنحاء السلطنة كمحافظتي الباطنة والجبل الأخضر وولاية الحمراء ومحافظة ظفار.

وتتطلّع كلّ من سلمى وعائشة إلى توسيع نطاق هذا المشروع مستقبلا عالميا ليصل إلى أسواق بريطانيا والولايات المتحدة الأمريكية، وذلك كخطوة لإبراز مكنونات وملامح الحضارة العُمانية التي كانت ولا زالت مرآة لهوية المواطن العُماني في شتى بقاع الأرض.

4 تعليقات

  1. Nasmatdesign
    12 أغسطس, 2012 في 9:17 م · رد

    رائع ،
    اللوجو يوحي بالفخامة ، اعجبني
    حتى التغليف كما لمحته في الفيديو على اليوتيوب راقي وفخم ، هكذا المشاريع التي نفخر بها ..
    اهنئ سلمى وعائشة على الانجاز ، كل التوفيق
    بانتظار الحديث عن هوية سلمى بشكل موسع على العلامة

  2. منال خميس النوفلي..خريجت علاقات عامة كلية العلوم التطبيقية نزوى
    13 أغسطس, 2012 في 10:29 ص · رد

    سلمى انتي مثال للمرأه العمانية ..وقدوة لكثيرين من البدعين الذين عرفوا مايميزهم عن غيرهم..واسمحي لي ان اطلق عليك لقب سفيرة النكهة العمانية

  3. Contessa
    4 فبراير, 2013 في 9:22 ص · رد

    جميل طموح كبير لديهن نحن بحاجة لأن نكون منبع للابداع ..!

  4. أبو أسامة
    22 أغسطس, 2016 في 8:14 م · رد

    علامة تجارية عمانية بإمتياز، ستنقل سمعة سلطنة عمان إلى سائر أقطار العالم ، طبعآ إن وجدت الدعم الكافي من قبل الحكومة ..

اترك تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *