alamah-logo
أغسطس 01

بنك العز يدشن علامته التجارية

 

استقبل السوق العماني يوم أمس الثلاثاء 31 يوليو 2012 تدشين العلامة التجارية لبنك العز الإسلامي. وقد تحدث في الحفل عدد من المسؤولين في البنك. وفي معاني الهوية قال المسؤولون في بنك العز بأن اسم البنك يحمل معاني العزة والازدهار في حين يرمز الشعار المستحوى من الأنماط الهندسية الإسلامية إلى القيم الراسخة التي يؤمن بها البنك. أما اللونين الأزرق والفضي فيضفيان لمسة عصرية ترمز إلى الموارد والتقنيات المتعلقة بالصيرفة الحديثة. ويرمز الخط العربي المستدير وسط الشعار على الدور المحوري للبنك في حياة الأفراد، في حين ترمز الأقواس المشعة الخارجة وسط الشعار إلى إلتزام البنك بتلبية احتياجات المجتمع وإلتزامه بمبادئه.

الغريب في الأمر أن منظمي مؤتمر البنك طلبوا من الإعلاميين عدم طرح اسئلة في المؤتمر الصحفي، وهو ما استنكره عدد من الإعلاميين، منهم الصحفية فاطمة العريمي FatmaAlaraimi@  من عالم الاقتصاد والاعمال، والتي عبرت عن استيائها عبر حسابها على تويتر.

6 تعليقات

  1. لم يرقني الشعار كثيرا، فتشكيلة الحروف ابتعدة عن جماليات الخط العربي لوجود خلل في توزيعة الحروف في كلمة “العز”.

    • اشكرك عبدالعزيز على هذا المرور.. هل تعتقد أن الهوية ستعدل في الأيام القادمةَ!!
      بمعنى أن تتطور؟

  2. Nasmatdesign
    في · رد

    اسلوب قديم في التصميم ولا يوجد فيه شي من العصرية للاسف ما زلنا نحبو في مجال الهويات رغم توفر الامكانيات ولكن تلك هي الاذواق في عمان عموما ،
    الشعار لم يعجبني خطأ فادح في تركيبة الخط ، من اسس تصميم الشعار الاندماج والتناغم والشعار لا يوحي بذلك ، وانعدمت فيه البساطة فهو معقد بكثرة المدلولات !

    • نشكر مرورك نسمات..
      لو كنت أنت من صمم شعار البنك .. ماذا ستقترحين؟

    • لست متأكدا حشر من ذلك، ربما يتم تحسينه بطريقة متدرجة وهذا سيحتاج وقتا حتى لا تحدث فجوة واسعة تهز الصورة المتكونة لدى الجماهير.
      المثال الجيد: شعار جوجل تم تطويره كثيرا بطريقة غير مزعجة!

  3. Nasmatdesign
    في · رد

    لكل تصميم حالة خاصة منفردة ، يعيشها المصمم بأفكار وخيالات مختلفة عن غيرها لذلك لا استطيع تقديم مقترح حاليا لأنني لم افكر مسبقا بهوية بنك اسلامي بشكل جدي كما لو انه عمل فعلي ولكن بالتأكيد سيكون بسيطا بعيدا عن التعقيد 🙂

اترك تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *